على بلد المحبوب ودينى

عَلَى بَلَد الْمَحْبُوبِ ودينى

للنبى وَأَشُوفُهُ بعينى

أَنَا مُشْتَاقُ لِرَسُولِ اللَّه

طَالَ شوقى و الْبُعْدَ كوينى

يا مُسَافِرُ لِحَبيبِ الرّوحِ

خدنى معاك لِطَبِيبِ الرّوحِ

عَطَفَا بى أَنَا كلى جروح

عَلَى بَلَد الْمَحْبُوبِ ودينى

عَطَفَا بى وخدنى معاك

أَنَا مُشْتَاقُ وهواى هَوَاكَ

خدنى معاك واتركنى هُنَاكَ

عَلَى بَلَد الْمَحْبُوبِ ودينى

مَيْنُ يُدْرَى وَأَنَا خاطرى أَزُوَّرَ

مُشْتَاقٌ لَهُ وَالْقُلَّبُ صُبُورَ

قلبى مَحْكُوم بِالْمَقْدُورِ

مَيْنُ يَهْرَبَ مِنْ قِدْرِهِ مَيْنِ

يا حبيبى وافتحى لى الْبَابَ

وَأَشُوفُكَ وَأَرَى الْأَحْبَابُ

وَتَقْبَلُ روحى الأعتاب

وَأَشُوفُكَ يا حَبيبِ عينى

نفسَى أَرَى الْقُبَّةُ الْخَضْرَاءُ

وَأَنَا جايلك يا أَبَا الزَّهْرَاءِ

لَكَ مُشْتَاقُ وَكُلَى رَجَاء

تَرْضَى عَنَّى يا حَبَّةِ عينى

بَلُغَ عَنَّى حبيبى سلَامَ

بِدُموعِكَ ماتقولش سلَامَ

زرنى وَلَوْ طَيْفَ فى الْأحْلَاَمَ

كُلَّ مرادى أَشُوفُهُ بعينى

السابق التالي