يا كتاب الغيوب

يا كُتَّابُ الْغُيُوبِ

قَدْ لَجَّأَنَا الِيُّكَ

يا شِفَاءِ الصُّدُورِ

الصَّلَاَةُ عَلَيكَ

أَنْتَ مَجْلَى الْجِمَالِ

فى نظَام الْكَمَالِ

كُلُّ هَذَا النَّوَالَ

مِنْ عَطَاء يَدَيْكَ

أَنْتَ طه الرَّسُولَ

أُنَّتْ بَابُ الْقَبُولِ

كُلُّ هُمْ يَزُولُ

بِالصَّلَاَةِ عَلَيكَ

أَنْتَ زَيَّنَ الْملَاحُ

أُنَّتْ نُورُ الصَّبَاحِ

أُنَّتْ بَابُ الْفَلَاَحِ

الصَّلَاَةُ عَلَيكَ

أُنَّتْ نُورُ المدينه

أَنَّتْ أَحَمْدُ نَبِيُّنَا

يا أَبَا الْقَاسِمِ دَعِيَّنَا

فَأَتِيُّنَا الِيكَ

وَعَلَيْكَ السّلَامَ

يا خَيْرِ الْأَنَامِ

مَا شَدَا الْمُسْتَهَامُ

بِالصَّلَاَةِ عَلَيكَ

أَنْتَ زُيِّنَ الْوُجُودُ

أُنَّتْ سِرُّ الشُّهُودِ

يا كَثِيرُ السُّجُودِ

الصَّلَاَةُ عَلَيكَ

أَنْتَ فى الْعَالِمِينَ

رُوِحَ جِسْمُ الْيَقِينِ

مَوْكِبُ الْمُرْسِلِينَ

قَامَ بِينَ يَدِيُّكَ

أَنْتَ بالإفتتاح

خُتِمَ حِزْبُ النّجَاحِ

وَفَنَارُ الصُّلَاَّحِ

لَاحَ مِنْ مُظْهِرِيكَ

أُنَّتْ سِرُّ الْكِتَابِ

عَنكَ فَصَلَ الْخُطَّابُ

وَيَوْمُ الْحسَابِ

فَالرُّجُوعُ الِيكَ

السابق التالي