قـــمر سيـــــــــدنا النبى قمـــر

بِهِي الطلعه فَالْمَوْلَى أصطفاه

حَبيبُ اللَّهِ يا خَيْرِ الْبَرَايَا

وَلَا ظَلَّ لَهُ بَلْ كَانَ نُورَا

تَنَالُ الشَّمْسُ مِنهُ والبدورا

قَمَرُ قَمَرِ سَيِّدِنَا النَّبِيِّ قَمَرَ

وَجَمِيلُ سَيِّدُنَا النَّبِيِّ ياجميل

ضليع الْفَمَ بُرَاق الثَّنَايَا

جَمِيلُ الصَّدْرِ رُؤْيَتهُ مَنَايَا

مُفَلَّجُ نَوْرِهِ يَخْطَفُ عَنايا

وَيَفْتِرُ مِثْلُ عَنْ حَبّ الْغَمَامِ

كَحِيلُ الطُّرَفِ حَبيبِيٌّ لَوْ تِرَاهُ

ضَحْوُكَ السِّنِّ لِلْعَاشِقِ رَمَّاهُ

وَمَسْرَبَةُ كَعُودِ الْمُسَكِ قَيَّلَا

بَدَتْ مِنَ الصَّدْرِ للسره الجميله

وَصُدِرَ الْمُصْطَفَى عُرُش إستواء

وَعِلْمُ اللَّهِ عَمَّا بِهِ إحتواء

وَرُيِّقَ الْمُصْطَفَى يَشْفَى العليلا

وَعَيْنَ قَتادَةَ خَذَّهَا دَليلَا

وَبِئْرُ الْمِلْحِ اضحت سَلْسَبِيلًا

وَصَارَ لِصحبةِ خُمُرِ مُدَامًا

وَرَاحَ الْمُصْطَفَى كَالْْوَرْدِ نَادَى

وَعَطَّرَهُ يَبْقَى إذاَ مَسَّتْ أيادى

وَعُمَّ نَوَالُهَا كُلَّ العبادى

وَكُلُّ الْكَوْنِ مِنَ امداد طه

وَعَرِقَ الْمُصْطَفَى لِلطِّيبِ طِيبَ

وَيَثْرِبُ حَوِلَتْ مِنْ طِيبِهِ طَيِّبًا

وَيَسْكَرُ عِنْدَ طلعتِهِ الْحَبيبِ

وَلَوْ جُنَّ الْمُشَاهِدُ لَا مُلَاَمَا

وَلَا يَقَعَ الذُّبَابُ عَلَيكَ حَاشَا

ظُلَاَّمُ الْكَفْرِ مِنْ نَوَرِكَ تلاشا

ضَحْوُكَ السِّنِّ شِيمَتَكَ البشاشا

وَاِغْلِبْ ضَحِكَ حضرتُهُ إبتساما

وَلَا يَنْطِقَ نَبِيُّنَا عَنْ هَوَاهُ

بِوَحَى اللَّهِ يَنْطِقَ الْكَلَاَمُ

رَسُولُ اللَّهِ رَفِقَا بالقتيلا

وَاُشْفِي الْقُلَّبَ مِنكَ بإبتسامه

يُقَوِّلُ اللَّهُ عَنْ خَيْرِ البريه

قبضةُ نَوَرِ اِحْمَدْ سَرْمَدِيَّهُ

وَأَنَّ الْمُصْطَفَى حى حَرِيًّا

هَلَاَلٌ لَيْسَ يَطْرُقَهُ أَفُولُ

لِقَاءَ الْمُصْطَفَى هُوَ كُلَّ قصدى

لَهُ شَهِدَتْ أَحَادِيثُ سَنَد

وَأَنَّ الْجِسْمَ مِنهُ بِقَاعِ لَحْدِ

لِوَرْدٍ لَا يُدَنِّسُهُ الذبول

حَفِظَنَا بَقَاءَهُ فى كُلُّ وَقْتِ

لَهُ شَهِدَتْ أَحَادِيثُ بِثِقَةِ

وَتَأْتِيهِ الْمَلَاَئِكَةُ كُلَّ وَقْتَ

تَحِيهِ وَتَسَمُّعُ مَا يُقَوِّلُ

رَسُولُ كَامِلُ مِنْ كُلُّ عَيْبِ

وَيُقْضَى فَرْضُهُ مَنّ غَيْر رَيْب

وَيَطْهُرُ لِلصَّلَاَةِ بِمَاءِ غُيَّبِ

يُؤَدِّيهَا إِذَا وَرَدَ الدَّليلُ

وَاُجْمُلْ مِنكَ لَمْ تُرى قَطُّ عَيْنَ

واطيب مِنكَ لَمْ تَلِدْ النِّسَاءُ

خَلِقْتِ مبرءا مِنْ كُلُّ عَيْبٍ

كَأَنّكَ قَدْ خَلِقَتْ كَمَا تشااااااء

السابق التالي