أنت فينا

أَنْتَ فِينَا أَنْتَ فِينَا

لَا نَعْذِبُ لَا حبيبى و أَنْتَ فِينَا

يا هُنَا مِنْ شَاهَدُوا طه نَبِيَّنَا

قَالَ رُبَى قى كُتَّابَهُ اُنْتُ فِينَا

رُؤْيَاُكَ يا سَيِّدِ السَّادَاتِ نَصَّ

بِالصّحَاحِ السِّتَّ إِسْنَادُ مَكِينَا

كُلُّ أهْل اللَّه قَدْ قَرَوَا شُهُودَكَ

فى الْمُشَاهِدَ لِلْمَعِيَّةِ قَائِمِينَا

رَبَّى قُوَى الرّوحِ كى تُشَاهِدَ جَمِيلَا

وَتُرى الْمُخْتَارِ خُتُمَ المرسلينا

رُؤْيَتُكَ تَحْقِيقٍ إِنْ أَبِدْتِ بِذَاتُ

فهى صُدِقَ يَقِظَةٌ أَوْ نَائِمِينَا

كَمَّلُونَا كَلَنَا نَقَصَ وَعَيْبُ

إِنْ مِنكُمْ كَمَال الكاملينا

رَحَّبَكُمْ تَسْعَى لَهُ الْأَقْوَامُ فَضْلًا

فَاِجْعَلْ الْأَحْبَابَ فِيهِ آمنينا

قُلٌّ لَهُ يا عَبْدِنَا نَلُتُّ نَوَالًا

فإسقه مِنْ خُمُرِكُمْ أَصَفَّى مِعَيُنَا

يا بَدِيعُ الْحُسْنِ هَنِيئًا نراكم

كى يَكُنْ مَنُّكُمْ بِنَا حَقَا يَقِينَا

يا رَسُولِ اللَّهِ عِطْفَا بِالْمُعَنَّى

هَلْ لَهُ وَدَّ يَجْمَعُ الراغبينا

جِئْتِكُمْ مُتَوَسِّلًا فإقبل رجائى

بالدسوقى خُتُمَ العارفينا

السابق التالي