يارب صلى على محمد

عَلَى الْكَرارِ

صَاحَبَ أَسرَارُ

نَامَ فى الدَّارَ

يُفَدَّى مُحَمَّدُ

يارب صَلَّى عَلَى مُحَمَّدُ

وَاُرْضُ اللَّهُمَّ عَنْ آلَ مُحَمَّدُ

فَاِقْصِدْ حَمَاهُمْ

طَالَبَ رِضَاُهُمْ

تَبْلُغُ مَنَّاهُمْ

هُمْ آلَ مُحَمَّدُ

خَمِرَ المعانى

رُوِحَ التَّدانَى

حَبُّهُ كوانى

سَيِّدُنَا مُحَمَّدُ

وَأَشْرَبُ كؤوسا

تُحَيِّي نفوسا

قلبى معموسا

فى حَبَّ مُحَمَّدُ

وَاِفْرَحْ بَطَّهُ

مِنْ نَالَ جاهَا

نفسَى مَنَّاهَا

زُورَةُ مُحَمَّدُ

اُنْظُرْ لِلْهادَى

خُيِّرَ الْعُبَّادُ

وَالنَّوَرُ بَادَى

نَوَّرَكَ يا مُحَمَّدُ

كَمْ مِنْ مُحِبّ

فى دَار قُرْبِ

فِيهَا يُلَبَّى

عَلَى مُحَمَّدُ

وَأُشْرِبَ شَرَابَا

مُلِئَ الْأَكْوَابُ

وَأُنْظِرَ أَحَبابَا

لَدَى مُحَمَّد

وَأَنْظُرُ بِالْعَيْنِ

جِدُّ الْحِسَّيْنِ

صَلَّى الْألْفَيْنِ

عَلَى مُحَمَّدُ

وَأَنْظُرُ للخضرا

وَأَدْخَلُ للحضره

وَأَدْخَلُ لِلذِّكْرَى

سَيِّدُنَا مُحَمَّدُ

النَّوَرُ لَاحَ

وَالْمُسَكُ فَاحَ

وَالْقُلَّبُ بَاحَ

بِحَبِّكَ يا مُحَمَّدِ

فَمُدِحَ مَحْبُوبُكَ

تَلْقَى مَطْلُوبُكَ

وَأَجْعَلُ مَصْحُوبَكَ

مَدْحُكَ لِمُحَمَّدِ

فَاطِمُهُ الْبَتُولِ

بَنَتْ الرَّسُولُ

سَلِبَتْ عُقُولُ

أَحَبَّتْ مُحَمَّدُ

سَبِطَ الرَّسُولُ

اِبْنُ الْبَتُولِ

هُيِّجَ عُقُولُ

عَشِقَتْ مُحَمَّدُ

السابق التالي