يارسول الله أجرنا

يارسول الله أجرنا

بى وجد لا يدريه الا من يسكن فيه

أبديه أو أخفيه هو ملك رسول الله

ومدحت بطيبة طه ودعوت بطه الله

ان يحشرنى أواه بلواء رسول الله

ووقفت على الاعتاب وبكيت له بالباب

وبصفح دون عتاب قد جاد رسول الله

فطرحت اليه ذنوبى فاستغفرلى محبوبى

ورجعت بدون عيوبى من عند رسول الله

هللت له تهليلا كم كان الوصل جميلا

داوى قلبى العليلا ترياق رسول الله

وعلى العشاق تجلى أهلا أحبابى وسهلا

ما قال لطالب كلا ياعطف رسول الله

فسقنا العطف كؤوسا ملموسا أو محسوسا

فشربنا ونلنا دروسا من عند رسول الله

وهناك حلت أورادى وهناك طرحت فؤادى

فبلغت بطه مرادى فى حب رسول الله

قد طال العمر عليا لما لا والكأس حميا

فاشتقت جمال محيا مولاى رسول الله

فأنا الخطاء رسولى فارفع بالصفح حمولى

وافتح لى باب وصولى بيديك رسول الله

فصلاة الله عليك وسلام الله عليك

بحنين تاق اليك قربنى رسول الله

فالشوق لكم ذا حالى خلصنى من أوحالى

فمقامى هنا اوحى لى عشقا برسول الله

وهناك مدحت مديحا تلميحا أو تصريحا

فالقلب بحبه جريحا ودواه رسول الله

فى الحان شدت الحانى والحب حوته أوانى

فآوانى حين اوانى فى بقيع رسول الله

عليك صلاة الله ثم سلامه


عليك صلاة الله ثم سلامه .. ألا يا رسول الله أني مغرم .. صببت دموعا يشهد الحزن أنها .. أتت من فؤاد بالغرام متيم .. وليس له من ذا التتيم مشرح .. سوى أن يرى معشوقة فيسلم

إذا ما رمت في الدارين تسعد

إذا ما رمت في الدارين تسعد .. فأكثر بالصلاة على محمد .. وإن صليت فابغ الأجر فيها .. وشفع بالصلاةعلى محمد .. وإن رمت القبول بها يقينا .. فاختم بالصلاةعلى محمد

والله ما طلعت شمس

والله ما طلعت شمس ولا غربت .. إلا و حبك مقرون بأنفاسي .. ولا خلوت إلى قوم أحدثهم إلا .. و أنت حديثي بين جلاسي .. ولا هممت بشرب الماء من عطش .. إلا رأيت خيالا منك في الكأس

يا سماح الوجوه نظرة

يا سماح الوجوه نظرة .. يا حماتى تداركونى .. إنى أتيت الحمى بذلى .. ضيفا نزيلا فأكرمونى .. وجئت لكم عبدا ذليلا .. فهل عساكم أن تقبلونى