تزلزلت الاكوان من عظم هيبتى

تزلزلت الاكوان من عظم هيبتى

تزلزلت الاكوان من عظم هيبتى

على سائر الأقطاب تعلو مزيتى

وكل ولى كان من قبلى سبقته

وقد سار حقا شاربا من بقيتى

وكل كتاب فى العلوم مؤلف

يفجر تذكارا بحسن مقالتى

ولو أرسلونى لبنت بر لأحرقت

وصارت هباءا من عظيم مهابتى

ودائرة الرحمن كنت أميرها

وحور جنان الخلد تخدم روضتى

مرقعتى الخضراء قد عم نورها

وتحماها حور الجنان لروضتى

حرمت لذيذ النوم من صغر الصبا

وفخرى مع الأتباع خضراءاشارتى

وأدعى الدسوقى فى مظاهرقدسه

وإن قلت أبا العينين نلت العناية

وصليت بالتسليم مها تكاثرت

مفاتيح أهل الله فى طى قبضتى

زمن زارنى حقا سيفتح بابه

الى روضة المختار ثم لمكة

مريدى تمسك وكن بى واثقا

لأحميك فى الدنيا ويوم القيامة

عليك صلى الله يا نبينا

عليك صلى الله يا نبيا .. وسلم دائما فى كل آن .. تقر بمدحه عين نبينا .. ويفرح بالشداة المادحينا .. ويحضر مدحه فيكون فينا .. فيشهده لنا أهل العيان

الحبيب

قالوا جننت فقلت كل .. الخلق مجنون عجيب .. أو من يحب محمدا .. نور الهدى أبدا يخيب !! .. قالوا: ركبت الصعب قلت .. يهون فى حب الحبيب

أبدا تحن اليكم الأرواح

أبدا تحن إليكم الأرواح .. ووصالكم ريحانها والراح .. وقلوب أهل ودادكم تشتاقكم .. وإلى لذيذ لقائكم ترتاح .. وا رحمة للعاشقين تكلفوا .. سر المحبة والهوى فضاح

الله يشهد و الملائكه تشهد

الله يشهد و الملائكه تشهد .. أن الذى حاز الجمال محمد .. الله أكبر حبذا الاكبار .. وكل حى فى المحبة سارا .. يشدو بميلاد النبى الاشعار .. ولد الحبيب فمرحبا بمحمد