قـــمر سيـــــــــدنا النبى قمـــر

قـــمر سيـــــــــدنا النبى قمـــر

قمر قمر سيدنا النبي قمر

وجميل سيدنا النبي ياجميل

ضليع الفم براق الثنايا

جميل الصدر رؤيته منايا

مفلج نوره يخطف عنايا

ويفتر مثل عن حب الغمام

كحيل الطرف حبيبي لو تراه

ضحوك السن للعاشق رماه

ومسربة كعود المسك قيلا

بدت من الصدر للسره الجميله

وصدر المصطفى عرش إستواء

وعلم الله عما به إحتواء

وريق المصطفى يشفى العليلا

وعين قتادة خذها دليلا

وبئر الملح اضحت سلسبيلا

وصار لصحبة خمر مداما

وراح المصطفى كالورد نادى

وعطره يبقى إذا مست أيادى

وعم نوالها كل العبادى

وكل الكون من امداد طه

وعرق المصطفى للطيب طيب

ويثرب حولت من طيبه طيبا

ويسكر عند طلعته الحبيب

ولو جن المشاهد لا ملاما

ولا يقع الذباب عليك حاشا

ظلام الكفر من نورك تلاشا

ضحوك السن شيمتك البشاشا

واغلب ضحك حضرته إبتساما

بهي الطلعه فالمولى أصطفاه

حبيب الله يا خير البرايا

ولا ظل له بل كان نورا

تنال الشمس منه والبدورا

ولا ينطق نبينا عن هواه

بوحى الله ينطق الكلام

رسول الله رفقا بالقتيلا

واشفي القلب منك بإبتسامه

يقول الله عن خير البريه

قبضة نور احمد سرمديه

وأن المصطفى حى حريا

هلال ليس يطرقه أفول

لقاء المصطفى هو كل قصدى

له شهدت أحاديث سند

وأن الجسم منه بقاع لحد

لورد لا يدنسه الذبول

حفظنا بقاءه فى كل وقت

له شهدت أحاديث بثقة

وتأتيه الملائكة كل وقت

تحيه وتسمع ما يقول

رسول كامل من كل عيب

ويقضى فرضه من غير ريب

ويطهر للصلاة بماء غيب

يؤديها إذا ورد الدليل

واجمل منك لم ترى قط عين

واطيب منك لم تلد النساء

خلقت مبرءا من كل عيب

كأنك قد خلقت كما تشااااااء

أطع أمرنا

أطع أمرنا نرفع لأجلك حجبنا .. فإنا منحنا بالرضا من أحبنا .. ولذ بحمانا واحتمى بجنابنا .. لنحميك مما فيه أشرار خلقنا .. وكن في حمانا خاضعا متذللا .. وأخلص لنا تلقى المسرة والهنا

مدح النبي أمان الخائف الوجل

مَدْحُ النَّبيِّ أُمانُ الخائفِ الوجِلِ .. فامْدَحْهُ مَرْتَجِلاً أَوْ غيرَ مُرْتَجِلِ .. وَلا تُشَبِّبْ بأَوْطَانٍ وَلا دِمَنٍ .. ولا تُعَرِّجْ عَلَى رَبْعٍ ولا طَلَلِ .. وصِفْ جَما...

هو الحب

هو الحب فاسلم بالحشا ما الهوى سهل .. فما اختاره مضنى به وله عقل .. وعش خاليا فالحب راحته عنا .. وأوله سقم وآخره قت .. ولكن لدي الموت فيه صبابة .. حياة لمن أهوى علي بها الفضل

سقانى الحب

سقاني الحب كاسات الوصال .. فقلت لخمرتي نحوي تعالي .. سعت ومشت لنحوى في كئوس .. فهمت بسكرتي بين الموالي .. وقلت لسائر الأقطاب لموا بحاني .. وادخلوا أنتم رجالي