متى ياكرام الحى

متى ياكرام الحى

متى يا كرام الحي عينـي تراكـم

وأسمع من تـلك الديـار نداكـم

ويجمعنا الدهر الذي حـال بيننـا

ويحظى بكم قلبي وعينـي تراكـم

أمر على الأبواب من غيـر حاجـة

لعلي أراكم أو أرى مـن يراكـم

سقاني الهوى كأسا من الحب صافيا

فيا ليتـه لمـا سقانـي سقاكـم

فيا ليت قاضي الحب يحكم بيننـا

وداعي الهوى لما دعانـي دعاكـم

أنا عبدكم بل عبد عبـد لعبدكـم

ومملوككم من بيعكـم وشراكـم

كتبت لكم نفسي وما ملكت يدي

وإن قلت الأموال روحي فداكـم

لساني بمجدكم وقلبـي بحبكـم

وما نظرت عيني مليحـا سواكـم

وما شرف الأكوان إلا جمالكـم

وما يقصد العشـاق إلا سناكـم

وإن قيل لي ماذا على الله تشتهـي

أقول رضي الرحمن ثـم رضاكـم

ولي مقلة بالدمع تجـري صبيبـة

حرام عليها النـوم حتـى تراكـم

خذوني عظاما محملا أين سرتـم

وحيث حللتمم فادفنوني حذاكـم

ودوروا على قبري بطرف نعالكـم

فتحيا عظامي حيث أصغى نداكـم

وقولوا رعاك الله يا ميـت الهـوى

وأسكنك الفردوس قرب حماكـم

تضيق بنا الدنيا ان غبتم عنا

تضيق بنا الدنيا إذا غبتم عنا .. وتذهب بالاشواق أرواحنا منا .. فبعدكم موت وقربكم حيا .. فإن غبتموا عنا ولو نفسا متنا .. نموت ببعدكم ونحيا بقربكم .. وإن جاءنا عنكم بشير اللقا عشنا

أنا جيت لك يارسول الله

أنا جيت لك يارسول الله .. أنا جيت لك ياحبيب الله .. مشتاق لك يارسول الله .. إرضينا وزرنا لله .. أنا جيت لك مداح على بابك .. ومعايا ناس من أحبابك

والله ما طلعت شمس

والله ما طلعت شمس ولا غربت .. إلا و حبك مقرون بأنفاسي .. ولا خلوت إلى قوم أحدثهم إلا .. و أنت حديثي بين جلاسي .. ولا هممت بشرب الماء من عطش .. إلا رأيت خيالا منك في الكأس

فلا تعدل بآل البيت خَلقا

فلا تعدل بآل البيت خلقا .. فآل البيت هم أهل السيادة .. سعيد كل من يحسب عليهم .. ويهواهم فحبهم عباده .. اله العرش فى الأزل اصطفاهم .. وصفاهم فهم أهل العبادة